Conte 3 = القصة 3

Apprendre l'arabe

 كيد النساء

يحكى أنه كان في مدينة بغداد شاب جميل، من بين تجار المدينة، كتب على باب دكانه :
لا كيد إلا كيد الرجال
فمرت ذات يوم فتاة من أجمل المخلوقات، وقرأت العبارة، فقالت في نفسها : يا له من غرور ! لا بد أن أعرف هذا الجاهل بشيء من كيد النساء !
عادت الفتاة في اليوم التالي، لابسة أفخر الملابس، متزينة أحسن زينة، فدخلت الدكان وتظاهرت بالبحث عما تشتريه، وتعمدت في الكشف قليلاً عن بعض جسدها، فتعجب التاجر الشاب من جمالها، وظهر التعجب على وجهه، فقالت له   :
_ اعلم يا سيدي أنني مظلومة، والدي رجل بخيل يرفض أن يزوجني لكي لا يصرف على العرس شيئا من أمواله، ويقول للناس إني حدباء وبلهاء وعرجاء وعوراء، ليس في الدنيا أقبح مني .
فقال الشاب :
_ ومن هو أبوك ؟
_ هو قاضي القضاة .
قالت الفتاة ذلك وأسرعت في الخروج من الدكان وكأنها تبكي، بينما ظل التاجر الشاب مذهولاً لا يصدق ما رأى وما سمع. لكنه سرعان ما أغلق دكانه، وانطلق إلى المحكمة، واتجه فورًا إلى حيث يجلس قاضي القضاة ، فسلم عليه، وجلس بين يديه، وقال :
_ سيدي القاضي، لقد جئتك خاطبًا كريمتك !
_ يا ابني، بنتي حدباء وبلهاء وعرجاء وعوراء، لا تصلح للزواج .
_ لا يهمني ذلك يا سيدي القاضي، المهم هو التشرف بمصاهرتك .
فتراضيا وعقد الزواج، على أن تتم الدخلة الليلة التالية. وفي مساء اليوم التالي دخل العريس على عروسه وكشف عن وجهها فرأى وجهًا ليس في الدنيا ما هو أقبح منه، فأدرك فورًا ما حدث .
لم ينم الشاب ليلته تلك، وما إن طلع النهار حتى انطلق يبحث عن تلك الشيطانة التي أوقعته في هذا المأزق .
وبعد ساعات علم أنها بنت أحد الحدادين، واهتدى إلى دار أبيها. فترقبها مدة ولما خرجت لحق بها، وقال لها :
_ لقد ورطتني أنت بهذا الزواج وعليك أنت أن تخلصيني منه !
قالت :
_ ليس أسهل من هذا. سأخلصك من عروسك على شرط واحد !
_ قولي، ما هو !
- أن تكتب على دكانك )) : لا كيد إلا كيد النساء !  ((
_ لك ذلك !
_ قم حالاً إلى صعاليك المدينة واطلب منهم أن يأتوك إلى المحكمة ليهنؤوك على زواجك من بنت القاضي، وقل للقاضي إنهم جميعًا من عشيرتك .
فعل التاجر الشاب ذلك، وجاء الصعاليك إلى المحكمة حيث كان الشاب في انتظارهم، وصاروا يهنؤونه والقاضي مستغرب للأمر لا يدري ماذا يقول. أخيرًا سأل القاضي الشاب :
_ من هؤلاء ؟
_ هؤلاء أبناء أعمامي وأخوالي وعماتي وخالاتي وكل أقاربي، وأنا فخور بهم جميعًا !
_ اسمع ! إذا كانت هذه عشيرتك فلا يمكن أن تظل صهرًا لي ! أنا قاضي القضاة !
_ وأنت إذا شتمت عشيرتي فبنتك طالق ثلاثًا  !
وهكذا تخلص التاجر الشاب من بنت القاضي وتزوج من بنت الحداد واعترف أن كيد الرجال لا يوازي كيد النساء .

    Écoutez l'histoire  <===   



يحكى أن = on raconte que
مر يمر = passer
قرأ يقرأ = lire
عاد يعود = revenir
دخل يدخل = entrer
تظاهر يتظاهر = faire semblant
اشترى يشتري = acheter
تعمد يتعمد = faire exprès
تعجب يتعجب = s'étonner
ظهر يظهر = paraître
يصرف يصرف = dépenser
رفض يرفض = refuser
أغلق يغلق = fermer
انطلق ينطلق = se dépêcher
اتجه يتجه = aller vers
جلس يجلس = s'asseoir
صلح يصلح = convenir
تراضى يتراضى = se mettre d'accord
كشف يكشف = découvrir
أدرك يدرك = se rendre compte
نام ينام = dormir
اهتدى يهتدي = trouver
ترقب يترقب = surveiller, attendre
لحق يلحق = rattraper
ورط يورط = piéger
خلص يخلص = sauver
هنأ يهنئ = féliciter
شتم يشتم = insulter
اعترف يعترف = reconnaître
لا ..... إلا .... = il n'y a... que
ذات يوم = un jour
 يا له من ..... = !..... quel
لا بد أن ..... = il faut absolument
لكي = pour
كأن = comme si
سرعان ما = aussitôt
فورًا = immédiatement
إلى حيث ... =  là où
بين يديه = auprès de lui
على أن = à condition
حالاً = immédiatement


التاجر ج تجار = commerçant
الدكان = boutique
العبارة = expression
الغرور = orgueil
القاضي = juge
الفتاة = jeune fille
الجسد = corps
المحكمة = tribunal
البنت = fille
التشرف ب = être honoré de
المصاهرة = "alliance "gendre-belle famille
الدخلة = "la "dakhla
العرس = noces
العريس = jeune marié
العروس = jeune mariée
الوجه = visage
النهار = jour
الليل = nuit
المأزق = embarras, piège
الحداد = forgeron
الشرط = condition
الصعاليك = vagabonds
العشيرة = tribu
الانتظار = attente
الأقارب = proches parents
الصهر = gendre
جاهل = ignorant
شاب = jeune
بخيل = avare
مظلوم = victime
أحدب حدباء = bossu
أبله بلهاء = idiot
أعرج عرجاء = boîteux
أعور عوراء = borgne
مذهول = étourdi - d'étonnement
خاطب = qui demande en mariage
مهم = important
مستغرب = qui s'étonne
فخور = fier
على أن = à condition


        

0 commentaires:

Publier un commentaire